الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

لا صينى ولا يابانى الصح هوة الربانى

لا صينى ولا يابانى الصح هوة الربانى

قررت انى اسمى كل حاجة با سمها كدة اريح ...وعلى فكرة بدون اى تجاوزات

بكار واد حليوة بعيون زرقة زى بتوع السيما اللى بيهبلوا البنات العبيطة واللى مش عبيطة بشكلهم وتصرفاتهم....بكار ماسبش واحدة عرفها الا وزنى معاها ....ايوة ...ماهوة زانى ...وبيتباها بكدة ....بس مابيقولش انا زانى ...بيقول انا دون جوان ...كدة بتبقى اشيك وتلم بنات اكتر ....ماهو فتك ومقطع السمكة وديلها ومقرقش شوكها كمان ...كان دايما يقول مافيش بنت ما قدرش اجيبها ....وفضل على كدة لغاية ماتعب وزهق

بكارة قررت انها تعيش ...خمرة ورقص وزنى ...عادى ...كانت بتزنى بسهولة فتح الكانز ...بس اوعى تفتكر انها من اياهم ...دى ماكنتش بتزنى الا مع اللى تحبة ويحبها ..... وطبعا كانت بتحب يوم بعد يوم ....وعمرها ماخدت فلوس... .فبلاش تبقى فلاح ودماغك تروح بعيد ..كل الحكاية انها مقتنعة ان جسمها دا شىء ملكها تعمل فيه وبيه اللى هية عايزاة ....بس بكارة كانت واعية ....فتح الكانز كان برة المنطقة خالص ...مش عايزين وجع دماغ....

الدكتور سقاطة ...زهق من العيانين الفقر وقرر يلم فلوس ....وفتح سنتر تجميل بس تجميل من نوع خاص ....ماهو كلة تجميل والفكرة الاساسية فى التجميل هو ارجاع الشىء لاصلة ....واقنع نفسة انه بيعمل خير ....بيرجع الشىء لاصلة ويتستر على الولايا اللى زنوا بس بيقولوا انهم انضحك عليهم .... دا غير انة بيرحم العيال اللىكانت حتيجى من انهم يسمعوا كلمة ابن الحرام ....اكيد كانو حيتدايقوا ؟؟؟

ام بكار قالت لبكار شوف بقى يا ابنى كفاية بقى سرمحة انت لازم تتلم بقى ...شوف لك واحدة بنت ناس محجبة تصونك وتصون شرفك ....بكار قال لها فعلا يامه انا تعبت شوفى انتى وانا موافق....ام بكار قعدت تدور وتلف فى دماغها مش لاية حد كويس ماهى مش عيزاها شريفة وعفيفة بس ...ياسلام لو تكون غنية كمان .... شوية ودخلت عليها اختها خدوا بعض بالاحضان وقعدوا يتكلموا فى موضوع جوازة بكار ....خالة بكار قالت لها جرى اية ياام بكار انتى ناسية ليه بت الدكتور سقاطة ....ادب وكمال جمال ...وحجابها مغطيها من ساسها لراسها

وابوها ربنا فتح علية وركب المرسيدس دلوقت ...ماكدبوش خبر وراح بكار وامة علشان يشوفوا البنت ...البنت عجبت بكار وامةقالت ادب واخلاق وتدين مافيش بعد كدة دا حتى ابوها مارضيش يسيبهم يتكلموا لوحدهم قال: الشرع قال لازم يكون فية محرم ...هيى دى اللى حتصون شرف ابنى ...واتفقوا على الشبكة والمهر وكافة شىء...وجه المأذون وفتح الدفتر وبدأ يكتب الكتاب

المأذون : اسم العريس انشاء الله

بكار : بكار سلف ودين

المأذون : اسم العروسة انشاء الله

د. سقاطة : بكارة سقاطة النتن

طبعا فية ناس ساذجة حتقول اية اللى حصل ليلة الدخلة .....اقولهم ولا حاجة ...مالصينى وصل ولو عايز كل يوم دخلة احنا تحت امرك

على فكرة ابن بكار كان ابن سبعة بس اللى يشوفة يقول ماشاء الله ابن تسعة ...وافى كدة وحلو ...بكار كان فرحان بية قوى ....وسماة بكرى