الأحد، 25 أكتوبر، 2009

الحق على عبد الحق

الحق على عبد الحق

لو انت مصرى على حق كنت قولت لقطر العياط لأ...لو انت مصرى على حق ماتقولش للتوريث لأ...... لو انت مصرى على حق قول للحرية لأ....لو انت مصرى على حق ماتقولش لقانون الطوارىء لأ......لوانت مصرى على حق قول للحجاب لأ....وماتقولش للمنى جيب لأ...قول للكرامة لأ....وماتقولش للتطبيع لأ....قول للتصدير لأ.... وماتقولش للصينى لأ....قول للعلم لأ....وماتقولش للجهل لأ....قول للدين لأ....وماتقولش للفيديو سليب لأ.....قول للمعارضة لأ ....وماتقولش للحزب الوطنى لأ....قول لاعدام هشام طلعت مصطفى لأ.....وماتقولش لبراءة تامر حسنى لأ.....قول للعفه لأ....وماتقولش للتحرش لأ.....قول للأمانة لا ....وماتقولش للرشوة لأ....قول للجواز لأ ....وماتقولش للعرفى لأ....قول للشغل لأ....وماتقولش للبطالة لأ...قول للنخوة لأ....وماتقولش للجينز والبدى لأ....قول للتكنولوجيا لأ....وماتقولش للاب توب لأ....وعلشان تبقى مصرى على حق ......حق حق ...لازم تهتف وتقول بالروح بالدم نفديك ياباشا ......وانشالله نموت ولا نروح فى ستين داهية .....بس ولى النعم يعيش ويتهنى ...وياخد قروض ويتمنى واللى يقع منة يوكلنا ....واهرشى لى يامه فى ضهرى

بيان رقم تسعين مليون وتلتماية وتلتاشر

قررنا نحن الناس اللى عارفة كل حاجة ....ان نبلغ الناس اللى مش عارفه مصلحتها ....انه نتيجة للدراسات والاستشارات المستفيضة للنهوض بمصرنا الغالية قررنا ماهو ات:

تم تغيير اسم مصرنا الحبيبة من جمهورية مصر العربية الى جمهورية مصر للامراض العقلية

ولو انت مصرى على حق اوعى تقول لأ


الخميس، 15 أكتوبر، 2009

الفرق بين الرجل والمرأة 1

فرق فسيولوجى

ربنا لما خلق المخ خلقة نصين ...فصين....فص يمين وفص شمال ...وخلق بينهم صمام يوصل وينقل بينهم ...وخلى الفص اليمين مسؤل عن العاطفة والخيال والذوق والابداع ...اما الفص الشمال فمسئول عن الارقام والتحليل والترتيب والقرارات ...ولما خلق الرجل خلاه يستخدم الفص الشمال ....ولما خلق المرأة خلاها تستخدم الفص اليمين ...علشان كدة تلاقى المرأة حنينة اكتر ...ذوقها احسن ...خيالها اوسع ...ومن حكمة ربنا ..انه خلى الصمام اللى بيربط بين الفصين اوسع عند المرأة ...علشان تقدر تنقل من دة لدة بسرعة ...وعلشان كدة تلاقيها بتدير البيت بكل طلباتة ومشاكلة بطريقة يعجز عنها اجدع خبير معاه دكتوراة فى الادارة والاقتصاد من جامعة هارفارد...لأن البيت عايز فى ادارتة حد على طول فى حالة طوارىء....على طول فصين دماغة شغالين ...ولو خدتوا بالكوا من الست تلاقيها بترضع الواد ...وتخرط الملوخية وتتفرج على التمثيلية وترد على التليفون فى نفس الوقت ...الراجل بقى لو عايز تلخبطة ...اطلب منه حاجتين فى نفس الوقت ...حيفشل... وففى الحاجتين ....ولو بتلاحظوا شلة ستات قاعدين مع بعض تلاقيهم بيتكلموا كلهم فى نفس واحد وفى نفس الوقت سامعيين بعض كويس وبيردوا على بعض ....لكن الرجاله لأ ...مايقدرش ...فلما نطلب من الراجل يبقى زى الست ....نبقى عاملين زى اللى بيطلب من واحد مقطوع له رجل انة يدخل سباق 100 متر حواجز ....حكمتك يارب ...خليت التستستيرون (هرمون الذكورة) عند الراجل اعلى بكتير قوى من المرأة ...علشان الهرمون دة هوة اللى يخلية بيجرى ورا الست ....ويبوس ايد ابوها وخالها علشان يتجوزها ...وهية قاعدة فى بيت ابوها معززة ومكرمة ولا الاميرة ....شوفوابقى لو ان التستستيرون هو اللى عالى عند الست ...كان الراجل حيرضى انها تيجى تطلب ايدة ولا تقول له ياللا النهاردة ليلة الجمعة ؟؟!! شكل الراجل كان حيبقى وحش قوى ....-مع الاحتفاظ الكامل بحق المرأة فى ان تطلب زوجها ليلة الجمعة – عرفتوا بقى لية الراجل عينة زايغة ...غصب عنه والله مش بمزاجه ....تستستيرونة عالى ...نعمل ايه؟ نخلية مايبصش برة ازاى ؟ ....ماهو يا نخلية أغا علشان نرتاح ....ومش حنرتاح ...يا اما نرفع مناعته ونملى عينة ونهدى تستستيرونه ... مش عشانة بس ...عشانك انت كمان ...جربى كدة واقعدى فى البيت وانت رابطة الطرحة ...ولا عاملة شعرك كحكة ....ولابسة البيجامه ومية غسيل المواعين بلة وسطك ...وهباب الحله على خدك ...وشوفى حاسة بإية ؟؟!! وجربى كدة بعد ماتخلصى شغل بيتك ...وافردى شعرك ..والبسى قميص نوم حلو ...واتمكيجى ...واتبرفنى ...حاسة بإية؟ حاتحسى بانوثتك ...حتبقى فرحانة بنفسك وواثقة فيها ...وبالمرة ياستى حترفعى مناعة ابو تستستيرون ....بس خلى بالك ...ساعات بنعمل كدة من غير نفس ...وتضربى القميص الاحمر وانت بتقولى فى سرك ايكش يطمر فى المفترى ابن المفترية .....لأن اللى ماتعرفيهوش انه بيسمعك مع انك ما بتقوليهاش بصوت عالى ....أما انت بقى يا ابو عين زايغة ....وانت راجع كدة من الشغل وتعبان وعرقان ومترّب ....اول ماتدخل خد لك دش واحلق دقنك ...والبس بيجاما نضيفة ...بلاش تقعدش بال..... ياريتة كان بوكسر كنت عديتها ....ماهوانت طول النهار حلو وشيك ومتبرفن ...خليك كدة كمان فى بيتك ...كمل يومك وانت شيك وحلو وفرحان بنفسك وبمنظرك ....ماهواذا كان عندك شوية تستستيرون معذبينك ...فمراتك برضة عندها حبة تستستيرون ....

الأمور كلها بسيطة ...اولها نفهم..... وتانيها نقدّر.... وثالثها ننسى الافكار المسبقة ....ورابعها نبطل نتهم بعض ....وخامسها نحب نفسنا قبل مانحب اللى قدامنا ....وسادسها انا تعبت بس برضة حأكمل لأنى مقتنع ان الدنيا على حسب ما نعوزها ....حلوة أو مُرة ... احنا اللى بنختار

سؤال للتفكير وليس للإجابة:

لية اتحولت الحكاية الى واجب روتينى ...له طقوس محددة....وزى رسمى ...وميعاد معروف مسبقاً...ليلة الجمعة ؟

الأحد، 11 أكتوبر، 2009

إذبحوا بقرة

إذبحوا بقرة

وجهة نظر تحاول ان تكون حيادية حتى لا اتهم بأننى لا أقول الحق ...ولكنها فى الوقت ذاتة يُأخذ منها ويرد ..وابدأها ببعض الاسئلة ...لماذا نستعذب دائما العذاب؟...لماذا نبحث دائما عن وسيلة تجعلنا فى صورة المظلومين ؟ ....لماذا نطالب بحقوقنا ولا نعترف بواجبتنا ؟... لماذا لانؤدى واجباتنا دون النظر الى التقدير ؟..-رغم اننا نردد دائما :لاشكر على واجب-...لماذا يقول الرجل دائما انا كالثور فى الساقية ...اعمل ليل نهار كى ألبى طلبات بيتى؟ ...لماذا تقول المرأة انا اعمل كالخادمة فى بيتى ...اغسل واطبخ واربى الاولاد؟...اليس هذا واجبهما ؟...ارى ان المشكلة اننا لا نعرف هدفا لحياتنا ...ونبحث ونبحث وعندما نجد هدفا غالبا مايكون هدفا ماديا...رغم ان هدفنا واضح كوضوح الشمس فى يوم بلا سحاب ..هدفنا هو .. نصرة دين الله واعمار الارض ...هدفنا ان نجعل اولادنا يحملون الراية من بعدنا ...ليسلموها لاحفادنا ...حتى اذا قامت الساعة وفى يدنا او يد ابناءنا او يد احفادنا فسيلة ...نغرسها ...ولكننا نسينا الهدف وتشاجرنا على الوسيلة وجعلنا الزواج تفاضلا وليس تكاملا ...نسينا.... وتناسينا حكمة الله فى خلق الرجل والمرأة ...وضعنا اصابعنا فى آذاننا حتى لا نسمع كلمات سكن ومودة ورحمة ويأثرون على انفسهم ...ورفعناها لنسمع كلمات حقى وكرامتى وحريتى وأنا ...برغم ان الحقوق محفوظة والكرامة مصانة...والحرية ملك للجميع .. وانا وانت مكرمين من الله عز وجل ...ولكنها التفاضلية....لم نحاول ان نفهم حكمة الله فى خلق الرجل بهذه الهيئة وهذه العقلية ...لم نحاول ان نفهم حكمة الله فى خلق المرأة بهذة الهيئة وهذه العقلية....لم نحاول ان نفهم مشاعر الرجل وتصرفاتة ....لم نحاول ان نفهم مشاعر المرأةوتصرفاتها ....لم نفهم ولم نتفهم ...لم نقبل ولم نتقبل ....وقررنا بعقلنا العاجز ان نغير خلق الله ..وطالبنا بمعرفة تفاصيل مواصفات البقرة ..رغم ان الامر كان سهلا ...اذبحوا بقرة ...اى بقرة ...لكن لماذا ننفذ الامر ؟! اليس لناعقول ؟! فالمرأة تريد ان يصبح الرجل مثلها ...يتكلم مثلها ..يفكر مثلها ...يشعر مثلها ...ينظر الى الامور مثلها ...وكذلك الرجل يريد نفس الشئ ...لو كان هذا هوالحل الذى يجلب السعادة ...فلماذا لم يخلق الله نوعا واحدا ؟! وحاشاه ...ولكنها الموروثات المتخلفة ...والمبثوثات التى تريد ان نصبح اكثر تخلفا ....انها شياطين النفس والإنس التى توسوس فى صدورنا حتى تبقينا دائما فى المرحلة صفر ....وكلما تقدمنا خطوة نرجع خطوتان ....ايها الرجل افهم وتفهم معنى المرأة ...ايتها المرأة افهمى وتفهمى معنى الرجل ....افهموا وتفهموا حكمة الله على مراد الله وليس على مرادكم ...وقتها تصبح الدنيا جنة الله فى ارضة ....حتى لو كانت هذه الارض هى مصرنا العظيمة ...وقتها ستجدون السعادة التى تبحثون عنها

وسأبدأ سلسلة قصيرة عن الفرق بين الرجل والمرأة فأرجوا تواصلكم لانها كما قلت وجهة نظر يُأخذ منها ويرد

ملحوظة : هذا البوست والسلسلة التى تلية من وحى بوست المخدماتى وليس ردا عليه


الجمعة، 9 أكتوبر، 2009

حتى على الموت لا أخلو من الحسد

حتى على الموت لا أخلو من الحسد

انا من البنى ادمين اللى بيقدروا اللى بيعملوة الزوجات ....وكمان من انصار حقوق المرأة....بس اللى بيقول عليها ربنا ...مش اللى بتقول عليها ماما امريكا...دا غير انى حاسس بكل كلمة كتبتها صبرنى فى بوست المخدماتى ...وبرضة علشان انا من البنى ادمين اللى دايما يشوفوا نص الكباية المليان ..كتبت البوست دة ...تضامنا وليس تعارضا مع صبرنى وكل صبرنى على وجه الارض

أولا : الشغالة بتاخد مرتب علشان تحوش وتقدر تجهز نفسها وتستر نفسها ...لكن احنا لقينا اللى يجهزنا ويعمل لنا الفرح فى قاعة المؤتمرات ويقطع لنا التورتة ام اربع ادوار

ثانيا : الشغالة بتاخد يوم اجازة بس لما بيتروح بتعمل فى بيتها شغل الاسبوع فى يوم علشان ماعندهاش شغاله...لكن احنا عندنا اللى بيساعدنا ...وبنزعل قوى لما نعمل شغل يوم فى

الاسبوع

ثالثا : الشغالة برضة لما بتروح بتذاكر للعيال وبتودى العيان المستوصف ...وتلبسهم من العتبة ...لكن احنا زهقانين من كراسة المتابعة والحجز اللى بعد اسبوعين عند الاستاذ الدكتور ..والزحمة اللى بقت فى المول

رابعا : الشغالة لما بتشتغل شغلتين بتروح تشتغل التالتة ...وبتصرف اللى بتاخدة فى البيت....واحنا لما نشتغل الصبح بيبقى علشان نثبت ذاتنا

خامسا : الشغالة بتلاقى اللى يقول حرام لبسها ووكلها ...وماتعرفوش انها بتوفر لقمتها وهدمتها لعيالها .....واحنا بنلبس الطقم مرتين ونقول كفاية زهقنا ...وبنخرج نتعشى برة

سادسا :الشغالة بتلبس اى حاجة وشكلها مش مهم ...بس اللى ماتعرفوش انها نفسها تلبس حلو وتروح تعمل وشها عند الكوافير بدل صاحبتها اللى بتشعوط لها وشها ...ولماتروح برضة بتضحك فى وش جوزها .....لكن احنا زهقنا من لانجيرى جويا ....بقى بيئة

سابعا : الشغالة لما بتتعب بنجيب لها الدكتور والدوا ..بس لما تروح مابتقدرش ترتاح وراها بيتها وجوزها ...لكن احنا ماما بتييجى تمرضنا وبنجيب دليفرى

ثامنا : الشغالة مابيتمنش على مرتبها ...اللى هية بتصرفه على بيتها علشان تكمل العيشة ...لكن احنا بنصرفة على الموضة والمكياج

تاسعا : الشغالة ممكن فى اى وقت تسيبنا وتمشى ...بس علشان لقت شغل فى حتة تانية بمرتب اعلى يساعد على المعايش ...لكن احنا بنسيب ونمشى علشان مارضيش يحجز فى مارينا

عاشرا : الشغالة لو اتعمل معاها حاجة مش تمام هية كمان حتخش النار.... ولما تروح برضة حتبقى حاجة ببلاش كدة ...وبرضة جوزها عينة على المسلكنين والعريانين ... ويبص عليهم من الخرم كمان

هما الرجالة كدة ...يندب فى عينهم رصاصة

حادى عشر : نحمدوا ربنا بقى ان احنا مش شغالة ...ونرضى بالشقى اللى بيخلى الجنة تحت اقدامنا

ونفتكر كلام نبينا محمد :امك ثم امك ثم امك ...ونعرف جايزتنا ولا لسة برضة بصين للغلبانة فى السبوبة ونفسنا نبقى شغالة

الأحد، 4 أكتوبر، 2009

خموسين المبستر

خموسين المبستر

على حد علمى اعتقد ان احنا البلد الوحيد اللى عندة اسامى مثنى ...يعنى محمدين ...حسنين....حمدين ...عوضين ...خموسين ..ودة الاسم اللى لسة سامعة قريب ...ومعناة خميس وخميس ...هية زمان كانت اسامى ...بس الظاهر انها بقت افعال ...عموما انا مابحبش التعميم ...بس من اللى شايفة اقدر اقول انا نفسى بقيت اسلامين ...واللى حوالية ...اشرفين ...وايهابين ...وهشامين ...حتى بتى الصغيرة ...بقت روانين ...كلنا بقينا اتنين ..ورغم ان احنا اتنين بس عايشيين مع بعض مبسوطين ...مش زعلانين ...لابنتعارك ولابنتخاصم ...مع اننا يا اخى عكس بعض خالص....شوف مثلا خموسين ...خميس الاولانى اشتراكى بوليتارى ..وخميس التانى راسمالى امبريالى ...خميس الاولانى عندة تلاتين سنة ...خميس التانى على وشة كرمشة واحد فى التمانين...خميس الاولانى بيحب اللمة والافراح والهيصة ...خميس التانى حابس نفسة فى البيت وعندة اكتئاب ....خميس الاولانى جزمتة مقطعة ...خميس التانى ماسك موبيل نوكيا تاتش من ابو الفين جنية ...خميس الاولانى بيستحمل ويصبر ويكتم ...خميس التانى لوحد لمسة فى الاوتوبيس يصرخ ويصوت ويسب...خميس الاولانى ذكى وعبقرى وطموح ...خميس التانى غبى وبليد وكسلان ...خميس الاولانى يسمع درس الشيخ فى الجامع وهوه طالع يبوس ايدة ... خميس التانى بيطلع على المسرح يرقص مع الرقاصة وينقطها ...بس مش فى ايديها ....خميس الاولانى لسانة بينقط سكر ...خميس التانى كل كلمة وراها شتيمة ..خميس الاولانى بيحب مصر للنخاع ...خميس التانى بيشرط كرسى القطر بالموس ....خميس الاولانى بيسمع كلام الحكومة ...خميس التانى بيكره الحكومة عمى ...خميس الاولانى مايستغناش عن مراته ...خميس التانى بيحلم يتجوز هيفاء وهبى ولو يوم واحد ...

كلنا بقينا خموسين ...نسخن لدرجة الغليان وفجأة نبرد لدرجة صفر ...ولا اجدع بسترة ..وغطينى يامة وصوتى ...بس ماتنسيش بعد ماتخلصى صويت ..تصبغى شعرك وتتمكيجى وتروحى النادى

من حديقة مستشفى المعمورة للامراض النفسية والعقلية

اكتوبر 2009

(العيد السادس الثلاثون)