الأحد، 20 يناير، 2013

اسباب تحول الفرد الى خروف (7)


اسباب تحول الفرد الى خروف (7)

النهاردة حنشوف الجماعة بتفكر ازاى ... وقصدى بالجماعة يا جماعة ... اى جماعة وليس جماعة الاخوان .... دول ليهم اسم تانى ... نرجع تانى ... الجماعة بتفكر ... يعنى ليها عقل ؟ ... ايوة وعقل الجماعة غير عقل الافراد اللى جواها ... لان الافراد لما بيقررورا يدخلو الجماعة او بمعنى صح لما بيتقرر لهم انهم يدخلوا الجماعة ... تلاقيهم وهما داخلين بيسيبوا عقولهم على الباب ... بيدخلوا حافيين يعنى .... نضافة .. نظام ... بيعملوا زى المسلسلات التركى ... القصد .. نبدأ بقى ...
لكل جماعة مصالحها واهدافها وسبابيبها " جمع سبوبه " واللى طبعا واكيد بتتعارض مع مصالح واهداف وسبابيب الجماعة المقابلة ...يعنى لو جماعة عندها هدف انها توصل للكرسى ... وفى نفس الوقت جماعة تانية برضة عايزة توصل لنفس الكرسى ... قوم ايه ... فكل جماعة من دول حتشوف الجماعة التانيه على انها مصدر قوى للتهديد بضياع الهدف اللى هوه الكرسى فى حالتنا ...قوم يحصل ايه ؟
 اولا : جوه الجماعة نفسها .... بيزيد التماسك والولاء والانتماء ويشدوا على ايد بعض ويبقوا ايد واحدة ....
ثانيا : تلاقى العداوه والبغضاء والحقد والغل بيزيد بمعدلات مطرده تجاه الجماعة المقابلة .
وده يفسر لك ليه المحلوله متماسكة وايد واحدة ... وتلاقيهم بيقولوا نفس الكلام وبنفس المفردات مهما غيرت المتحدث او غيرت القناة ...تلاقيهم بيبرروا لبعض هفواتهم وهلفطتهم وتهييسهم "ابحث عن خميس "... وكمان بيفسر حملات التشويه المنظمه والمتعمدة والممنهجة ورفع القضايا وتزييف الحقائق لكل رموز الجماعات المقابلة ...حديك امثله: سبعين مليار ...ابو حمالات ... واحد خمنا ...ارض الطياريين ...دستور تهانى .... الخ .
وبيفسر كمان ليه انصاف السياسيين ومدعى الثقافة ونخب العار حطوا ايديهم فى ايدين بعض علشان يقفوا فى وش المحلولة علشان ياخدوا الكرسى ...
افتكاسة شخصية :
جبهة الانقاذ قبل مايمسكوا ايد بعض ... حطوا ايديهم فى برميل زيت تموين ... علشان كدة مش حيقدروا يقفوا قدام المحلوله ولا ياخدوا منها الكرسى ... ولو بعون الله المحلوله اتحلت وراحت فى داهيه .... وده طبعا حيبقى عن طريق بقايا شعب مصر ... او عن طريق الجيش المصرى الوطنى"عديها ... عديها والنبى " ... او عن طريق صاعقة قادر رب كريم عالم منتقم جبار  ينزلها عليهم من السما ... حتلاقى الجبهة فرفطت زى الحلاوة السمسمية ... واتحولت لجبهات صغننة ... وده طبعا لان الموضوع مافيهوش مصر ... لانه .. راحت عليكى يامصر ... والدليل ان مصر بتغرق قدامنا واحنا ........ ولا اى اندهاش ..
والى اللقاء فى الحلقة القادمة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق