الاثنين، 18 أبريل، 2016

محكمة تفتيش ... على القلوب

محكمة تفتيش....على القلوب

بأمر السن ممنوع الحب ... بأمر الاولاد ممنوع الحب ... بأمر العرف والمعروف ممنوع الحب ... بأمر محكمة التفتيش العليا المعروفة بإسم المجتمع.. ممنوع الحب
فالحب جريمة تستحق اقسى انواع العقوبة على هذا المجرم العتيد الذى سمح لنفسه ان يحب ...
 وكان الحكم : ينفى ويطرد ويلفظ وينبذ من جنة المجتمع ...كما يتم فضحة وتجريسة بركوبة الحمار بالمقلوب وزفه زفة بلدى يتلم فيها الكبار قبل الصغار .. يصقفوا ويغنوا للشايب العايب الدايب المتصابى .
حكم بدون السماع لدفاع المتهم ولا حضور لمحامى .. حكم بلا استئناف .. حكم نهائى بات من اول جلسة ... ( مجتمع غبى مافيش جديد) ...
لكن الغريب العجيب المريب ... ان هذا المجرم المنبوذ المطرود الملفوظ من جنة المجتمع كان واحدا من هيئة المحلفين التى اقرت يوما هذا الحكم على احدهم .
وهكذا كنا ونكون وسنكون دائما مجتمعا غبيا يحمل بين ثناياه عقدا وكلاكيعا يسميها عادات وتقاليد ... ويسعى دائما لصناعة اصنام العرف ... اصناما من عجوة يعبدها ويأكلها حين تأتى المصلحة ...
الهى تقف فى زورك النواية ... وتيجى وقفتها بالعرض قادر ياكريم ..
اخى العزيز الانسان يعيش مرة واحده ....
افرح حب وعيش ... واوعى تسلم للتفتيش ..
على فكرة الحب سلطان ... والسلطان يأمر ولا يؤمر ... بس علشان نلخص .

وعلشان محدش يقول انى صبأت ولا حاجة  ...المقصود انه مادام كله بشرع الله وبالفيلينج وقدام الناس يبقى سو وات ...مش احسن مانستخبى ورا نقاب العيب ويشمك الاخلاق ونعمل فيها شيوخ ازهر دفعة الشيخ خالد الجندى  

هناك 4 تعليقات: