الاثنين، 15 مايو، 2017

الحب بين الاستغماية وخشونة المفاصل

الحب بين الاستغماية وخشونة المفاصل

الحب مرض مزمن زى الضغط والسكر وخشونة المفاصل ... وعيب المرض المزمن انه لا بيصحى ولا تقدر تبطل تاخد الدوا ... ودوا الحب مش حباية ولا حقنة ولادهان ... دوا الحب الهروب ... تهرب وتستخبى ورا مطالب الحياه والالتزامات واكل العيش ... المشكله انك مهمه هربت واستخبيت ... بتتبرتص يامعلم ... فجأة وبدون اى مقدمات او ترتيبات بيظهرلك الحبيب ... وتظهر معاه كل المشاعر والاحاسيس والامنيات الحلوه اللى بتحارب علشان تنساها ..ومعاها كل اعراض الخسارة وخيبة الامل والندم على اللى راح... فجأه بتلاقى نفسك قدام الحبيب .. فتقف متنح .. نفسك تقرب بس مش قادر لاسباب كتيرة ... ونفسك تبعد ونفسك مش مطاوعاك لاسباب اكتر ... وشوية وزى ما الحبيب  ما ظهر فجأة بيختفى فجأة ... وتبدا من الاول وتجرى تستخبى ورا الايام والمطالب واكل العيش وتعيش ... او تتعايش ... الى ان تتبرطس تانى .. ويظهرلك الحبيب تانى وتقف متنح تانى .. وتحس بنفس الاحاسيس تانى .. ونفس الاعراض تانى ... ويبقى نفسك تقرب بس مش قادر ونفسك تبعد بس نفسك مش مطوعاك ... دور استغماية مابيخلصش ... مرض مزمن لابيصحى ولا تعرف تبطل تاخد له الدوا ...

واهى عيشة والسلام ومحدش عارف الخير فين وكدهون 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق