الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

مافاضلش الا الايه

مافاضلش الا الايه

الاسبوع اللى فات كان موسم 27 رجب ... كل سنه وانتوا طيبين ...انا ما اعرفش عادة المواسم دى جابوها منين . بس قريت مرة انها عادة شيعيه من ايام الفاطميين لماكانوا بيحكموا مصر ... ايوة ماهوالفاطميين حكموا مصر 200 سنه ... وبعدين اشمعنى هما يعنى ماطوب الارض حكم مصر ... القصد ... وانا نازل الصبح لقيت ورقة ملزوقة على باب الشقة مكتوب فيها ... هات دكر بط علشان الموسم بكره .... بس ...من غير كل سنه وانت طيب... ولاصباح الخير .... مش مهم ... وانا راجع من الشغل عديت على الفرارجى اللى قالى : خلاص ياباشا الدكورة خلصت ... انت اتأخرت ... ولأنى عارف انه لو مكلناش بط فى الموسم حيبقى اعوذ بالله ارتكبنا نوع من انواع الشرك الاصغر ॥دا غير ان حتحصل مشكله كبيرة انا مش قدها ... ميلت على الفرارجى وقولت له باستعطاف : ماينفعش اروح من غير دكر بط ... الفرارجى بص لى بشماته وقالى : مش قولت لك يا باشا الدكورة خلصت !!!!... طبعا انا مش محتاج اوضح ان الفرارجى كان قصدة على دكورة البط !!؟؟هيه اللى خلصت ... قولت له طاب ظبطنى وانا حأظبطك ... قالى : مانت ياباشا ناسينى من زمان !!!... قولت له ظبطنى وشوف .... قالى : عقبال ماتشرب فنجان القهوة حيكون الدكر جاهز ... بس .... ايه ؟ ... قولت له : ايه ... قالى : الإيه ولا ايه؟ ... قولت له :آآآآآه ... وفتحت الشنطه وعطيت له علبتين من الإيه ...اللى لونهم ازرق ..... بص للعلبتين كدة وقالى : دول يكفوا اسبوعين بس ؟ وبقيت الشهر ياباشا....؟؟؟؟... بصيت له باستغراب ... قالى وهوه بيفرد صدره... صحه ياباشا ... نوديها فين ؟!؟!... عطيته علبتين كمان وقعدت اشرب القهوة واتفرج علية ... مسك الدكر ...لوى رقبته ... دبحه... رماه فى حلة الميه المغلية ... كل ده فى ثوانى من غير رحمه ولا شفقه ... افتكرت لما كنت امسك دكر البط لأبويا علشان يدبحه ... كان بيفرهدنا ... وحتى بعد مايندبح كان يقوم ويقعد ويفرفر ... بس ابويا كان بيسيبه .... كان يقولى حرام دى حلاوة روح سيبه لغاية مايموت ... قعدت اقارن بين زمان ودلوقتى ... هوه ليه دلوقتى لا بقى فيه رحمه من اللى بيدبح ولا مقاومه من اللى بيندبح .... اه ..... ولابقى فيه عقل يفك الارتباط الشرطى بين الموسم ودكر البط والشرك الاصغر ...الواضح ان كل اللى فاضل ... الإيه ... وكمان الكداب يقول: اوديكى فين ياصحه

ملحوظة :

كان ائمة الشيعة فى خطبه الجمعه ايام حكم الفاطميين لمصر ... يشتمون سيدنا عمر بن الخطاب على المنابر بطريقة مميزة ... هذة الطريقة هى التى استخدمتها النساء فى المناطق الشعبية فى الخناقات والتى كانت تبدأ ب يا احمد و تنتهى بكلمة ياعووووووووووومر .... دلاله على اقصى انواع الردح ...

هناك 4 تعليقات:

  1. موضوعاتك دايماً مميزة وليها طابع خاص

    باشكر حضرتك على المعلومة اللي في الملحوظة أول مرة أعرفها بصراحة

    :)

    خالص تحياتي وعميق احترامي وتقديري

    ردحذف
  2. انا بدخل برجلي اليمين
    ابص وافهم وفي بعض التدوينات افهم واضحك
    وارد الباب وانا ماشية بعد ما أخد اللينك لتويتر..يمكن حد هناك يكون مخاوي ويفك الإرتباط الشرطي

    ردحذف
  3. د ستيته :
    يا باشا تدخل برجلك اليمين ... تدخل برجلك الشمال ... المهم تشرفنا وتنورنا ... سعدت بمرورك

    ردحذف