الخميس، 15 مارس، 2012

بنهزر ... لأ بجد .. احنا بنهزر

بنهزر ... لأ بجد ... احنا بنهزر

(بجد بجد احنا بنهزر )

لكل شعب من الشعوب صفة او ميزة بينفرد بيها .... وصفة الشعب المصرى وميزته ان دمه خفيف ... فطلع علية انه ابن نكته ... هوه اللى بدع القافيه .... الافشه عنده عاليه قوى ... بيسخر من كل حاجة حتى من نفسه ... بيحب الهزار وبيهزر ... طبعا دى حاجة جميلة ان شعب يكون عندة روح الدعابة ... ماهو اصل روح الدعابة هيه اللى بتخلينا نستحمل مشاكل الحياة ومصايب الدهر .... لكن لما توصل ان احنا نهزر ونقفش ونقول افيهات على مستقبلنا ومستقبل عيالنا ومستقبل بلدنا .... يبقى كدة بقينا شعب عبيط واهبل وبيزن على خراب عشة .... لما تلاقى المجلس العسكرى بيطبطب ويعمل مجلس استشارى علشان مايزعلش حد ... يبقى بيهزر.... ولما المجلس الاستشارى اعضاءة بتستقيل واحد ورا التانى.... يبقى بيهزر ... ولما مجلس الشعب ليل نهار بيعمل لجان تقصى حقائق وسايب شغلة الاساسى فى التشريع يبقى بيهزر ... ولما اللجان تيجى من بور سعيد وتقول لسه الموضوع فى ايد النيابة ... تبقى بتهزر .... ولما النيابة بعد كل الوقت ده تطلع تقول ان الالترس الاهلاوى هوه السبب ... تبقى بتهزر ... ولما الترس الاهلى يقول زمن السكوت انتهى ... يبقى بيهزر ... ولما بور سعيد ترفع علم اسرائيل تبقى بتهزر ...ولما الاخوان كل شغلها انها تخلى الحكومة تروح فى التوقيت دة ... تبقى بتهزر ...لما السلفيين يرفعوا الادان فى المجلس ويعملوا عمليات تجميل ... يبقى بيهزروا ...لما الليبرالين ينزلوا يلموا الخراطيش من الشارع ويقولوا الشرعية من الميدان وهما جوه المجلس ... يبقوا بيهزروا ...ولما الوفد يقوم الصبح يدعم مرشح رئاسى وبعد الضهر يدعم واحد تانى ... يبقى بيهزر ... ولما الطب البيطرى يقول ان مافيش حمى قلاعية لغاية ماتهرس مصر كلها ... يبقى بيهزر... لما شباب الثورة يقول على المشير حمار وحسان ضارب دقن ... يبقى بيهزروا .... لما شاعر الثورة يطلع يسب الدين على الفضائيات ... يبقى بيهزر ...لما الباردعى ياخد قرار ترشيحة لرئاسة مصر من المرايا ... يبقى بيهزر ....لما واحد يروح يسحب اوراق الترشيح لرئاسة مصر بالشبشب والبانجو فى جيبه يبقى بيهزر ... ولما حد يطلع يدافع عنه ويقول حقة كمواطن ... يبقى بيهزر...لما شباب الفيس بوك يقول يعنى ايه كوكاكولا زيرو ... يعنى البلد تخرب وانت قاعد تلعب المزرعة السعيدة ... يبقوا بيهزروا ...لما الفلاحين تبنى على الارض الزراعية ... يبقوا بيهزروا ...ولما بقيت الشعب يضرب ويقطع سكك حديد وطرق ... يبقى بيهزر ...لما الزغلول الكبير .... الاعلام يجيب اطفال .. يعنى جيل جديد ... يعنى مستقبل مصر ... يعنى تحرير القدس ... ويخليهم يهتفوا يسقط الجيش المصرى ... يبقى هوه كمان بيهزر .

مش مهم البلد تخرب ... مش مهم المستقبل يضيع ... مش مهم نشحت ... مش مهم حتى اسرائيل تحتلنا ... كل دة مش مهم ... المهم نهزر ونطلع قدام نفسنا والعالم ... شعب لذوذ ... شعب شرباته ... شعب بيعرف يهزر ... حتى لو فى مستقبله .

حسبى الله ونعم الوكيل .

ملحوظه :(بهدووووووء): ياترى حسنى مبارك بكل موبقاته وسفالاته وتجاوزاته ...كان فاهمنا اكتر ما احنا فاهمين نفسنا ولا انا مكبرها ... ولا هيه كبيرة ... والله ماعدت فاهم حاجة

هناك تعليق واحد:

  1. لوسمحت اقرا اللى جاى علشان تتاكد ان احنا اكيد بنهزردستور ياأسيادنا
    لقد تم فتح باب الترشح للرئاسة,وسوف يتحول كل مرشح(محتمل),إلى مرشح (محتمل)يكون رئيس,هذا إذا لم يتم(التوافق),بين (العسكر)و(الإخوان)على رئيس(حلال),حتى يكون (حلال)فينا,ما سيفعلوه بنا,وفى هذه الحالة سوف يكون القسم الرسمى للرئاسة(أقسم بالله العظيم أن وأن وأن ... فيما لا يخالف التوافق)!!

    انتشرت الحمى القلاعية,بين عموم الماشية فى البلاد,حتى أصبح (الثور)مثله مثل (الثورة) فى خطر!!

    بعد سفر الأمريكان,وتكريم المطربة مروى,واضح إن الأجانب فى مصر,(معززين) فى المطار(مكرمين)فى الداخلية!!

    تكاثرت الأقوال عن سبب تكريم(مروى),ولم يقل أحد(الصراحة),رغم أن الصراحة(راحة),ولكن واضح إن وزير الداخلية(ميعرفش) السبب الحقيقى للتكريم,وهو أنها شاركت مع الشرطة,فى ضبط (الحمبولى),لأنه (مطرب) وملعلع (يا حللولى)!!

    غادة عبدالرازق انتخبت(الإخوان),سمية الخشاب عايزة تتجوز(سلفى),أكيد حسنى مبارك كان من(الخلفاء الراشدين)!!

    أخشى أن تكون غادة عبدالرازق,قد فهمت حزب الإخوان غلط,على أنه (الحرية) فى خلع الملابس,و(العدالة) فى ايرادات شباك التذاكر,حتى (تحمل الخير)وهيا مروحة!!

    أعتقد أن (محمد منير)لا يستطيع أن يعلن مثل (يسرا) أنها (مش بتاعة أحزاب),لأن الكل يعلم أنه يناصر حزب (النور),فهو أول من غنى لحن مميز و(نادر) لـ(بكار)!!

    بعد مطالبة نائب(سلفى),بمنع تدريس اللغة الإنجليزية لأنها غزو (ثقافى),اتضح أن عقول بعض النواب,من كثرة (التراب)الذى يعشش فيها,تحتاج لغزو(زعافى)!!

    بعد كارثة بورسعيد,وتوقف الدورى المصرى,أخشى تحول الأحزاب السياسية إلى (أحزاب كروية),مثل حزب السياسة(أجوان),وحزب الكورة فى (البرلمان),والمطالبة بالإحتراف (الحزبى),ولكن الخوف كل الخوف من ظهور,(التراس) برلمانى,مثل الحرية والعدالة(ديفلز),والنور(نايتس),و(الجرين)وفد!!

    أصبح لزاماً على المتدينين من الضباط ,(اطلاق لحاهم),حتى يتفرغوا لحفظ الأمن,وتحليل(قروش)الرواتب,التى تستقر فى (كروش) الضباط,وتوفير ثمن(أمواس) الحلاقة,دعماً للإقتصاد الوطنى,خصوصاً وأن (الإحتياطى النقدى),نازل زى (المنشار)!!

    أخيراً ظهر السبب الحقيقى لـ(الإنفلات الأمنى),وهو انشغال ضباط الشرطة,فى حلاقة (ذقونهم) كل صباح,ثم وضع(كريمات)للجروح قبل الظهر,وتهذيب (الشوارب)بعد العصر,أما أوقات الراحة فمخصصة بالطبع,لأخذ ما تبقى بـ(الفتلة)!!


    اقعدوا بالعافية .....مرشح محتمل أو محتمل مرشح للرئاسة للدورة بعد بعد بعد بعد بعد بعد اللى جاية (محمد حبشى)

    ردحذف