الجمعة، 27 يوليو، 2012

البداية من جديد حاجه حلوه ....... أو وحشة (2)


البداية من جديد حاجه حلوه ....... أو وحشة  (2)

بدأت رحلة البحث عن شقة ..و علشان انا جاي من كتاب تاريخ كنت  متخيل ان شوية الفلوس اللي معايا و اللي حوشتها على مدار عشرين سنة شغل و شقى و احتمال كائنات غريبة من مديرين و عملاء وزملاء... حتجيبلي شقة تمليك في حتة حلوة .. شقة واسعة كدة وفيها لكل بنت من البنات اودة ...خصوصا اني كنت شايف ان كل متر في البلد بيتبني فيه برج... وان العلم بيقول ان لما العرض يزيد السعر بيقل ...مش بقولوكوا جاي من كتاب تاريخ....القصد لجأت للمعارف والاصدقاء والاقارب.. وطبعا سمعت الجملة الشهيرة اللي بتلاقيها علي لسان اي حد ممكن تلجأله علشان يحل لك مشكلة ..يااه..مش كنت تقول.. دا لسة فيه شقة ميه واربعين متر متباعة قدامي بسعر التراب الأسبوع اللي فات .. خليها علي الله ..سيب لي الموضوع ده .. وطبعا الايام بتثبت ان جملة خليها على الله دى... جملة اعتبارية معناها ... حل عن دماغى  اهلى هوه انا ناقص  امك ... فقررت انى ابحث عن اهل الخبرة ... السماسرة .. شغلتهم بقى ... وادى العيش لخبازة ولو ياكل تلت تربع ... واكتشفت حاجة كمان ... اكتشفت ان مصر كلها بتشتغل سماسرة ... العجلاتى سمسار .. المكوجى سمسار ... البقال سمسار ... حتى موظف الحكومة اثناء اوقات العمل الرسمية بيشتغل سمسار ... خريج الجامعة المصرية  سمسار .. خريج الجامعة الخاصة برضة سمسار.... مش حأكدب عليكوا ... فكرت اشتغل سمسار بعد مافشلت فى انى اترشح لرئاسة جمهورية مصر العربية بعد ما اتأكدت انى عمرى ما حاجيب المية وتلاتين الف صوت زى اللى جابهم زعيم الامة ... خالد باشا زغلول قصدى على ... القصد ... اتحولت من دكتور محترم ... خدم فى التعليم سبعتاشر سنة وخد دبلومات فى الجراحة والتسويق والتربية ... اتحولت من دكتور فى شركة دواء مكتوب على الكارت بتاعة رئيس قطاع وتحت ايدة مديرين ومندوبين   ... اتحولت من أب محترم لبتين معتبرينة مثل اعلى .... اتحولت الى كورة شراب فى تقسيمة سماسرة فى دورة رمضانية ...
والى اللقاء مع شلاليت السماسرة فى الحلقة القادمة .

هناك 3 تعليقات:

  1. اولا ماكنتش فاكراك كبير ومتجوز ومخلف وعندك بنتين
    ثانيا اتصدمت انك طبيب لان كتاباتك لا توحى بذلك
    ثالثا مستنيه شلاليت السماسره :)
    تحياتى

    ردحذف
  2. فافى :
    ماهيه دى المشكله ... انى مش مستوعب انى كبير ومتجوز عندى بتيين ...لسه عندى روح العشرين ربيعا ... ودى على ما اعتقد حاجة كويسة بتخلينى حاعيش يعنى حاعيش... غصب عن العياط
    الصدمه الاقوى ... طبيب بيطرى ....
    واحمدى ربنا بقى ان كتاباتى لا توحى بكدة...
    كل سنه وانت طيبة

    ردحذف
  3. شكرا على المجههود

    ردحذف