الاثنين، 2 أغسطس، 2010

مش عايز اتجوز

مش عايز اتجوز

أنا اسمى خالد ...شاب مصرى زى كل الشباب المصرى .. الفرق انى فهمت وعرفت وآمنت وسلمت ان الدنيا يتتغير ...واتأكدت ان محدش حيقدر يقف قدام التغيير ده .. وياما تبقى شاطر وتنافس وتطور نفسك ...ياما تعيش حلم ان ايام الزمن الجميل حترجع تانى ... وزمن ميه المخلل بتاع الاشتراكية وشقة للايجار وكيلو اللحمه بجنية ونص... قادم من جديد ...من بدرى اخدت الكمبيوتر مجالى....اتعلمت لغات بجد... وخدت دبلومات بجد ...وحضرت دورات بجد ...مش علشان الم شهادات مختومه ومعتمدة...وبدأت كل دة وأنا فى ثانوي مستنتش لما أتخرج ...وأول ما أتخرجت اشتغلت من أول انترفيو في شركة مالتي ناشيونال ...ومن غير واسطة ...الناس دي رغم ان احنا مش بنحبهم (علشان احسن مننا ) يستاهلوا يكبروا ويحكموا العالم ... مبدأهم الشطارة والخبرة ...مايعرافوش مبدأ أهل الثقة وظبطنى يا معلم ...القصد ... عندى شقة أربع أود و صالة وعربية من الجداد وقرشين حلوين فى البنك ... بأترقى فى الشركة وبيجيلي عروض كتير من شركات كبيرة ... طبعا مش عايزة كلام ان كل اللي انا فيه بفضل وتوفيق ربنا... كل مشكلتي في الدنيا أمي واختي...عايزين يجوزوني ...انا مكنش عندي مانع...بس هوه انا لقيت حد عدل وقلت لأ ؟! ...اصل انا من الناس اللي مابتأمنش بحكاية الحب دي ... تبصلها وتبصلك .. رسايل ورنات .. دباديب وقلوب حمرا ... وسهر وشات ... والآخر ... ياما عيشه والسلام ... يا اما اخلعنى يا معلم .... فيعنى اذا كان ولابد من حكايه الجواز دى ... يبقى على الاصل دور ... على رأى سمير غانم ...المهم ياجماعة ان الكل يبقى مبسوط ... ماما يبقى عندها حفيد يقولها ياتيتا ... ولما تقعد مع شلة المسنيين تقول ابن ابنى فى مدرسة لغات بتاخد الشىء الفلانى ... وأختى تقول لصحابها والله بنت اخويا ... يقوموا يقولوا لها : أيه ده .. انت عمه ... تقوم تقولهم : اه والله .... ومراتى تخلص من بيت ابوها اللى حاسه انه سجن .. وتخلص كمان من اخوها اللى عامل فيها راجل مع انها بتقرطسه صح ... فتشم نفسها وتلاقى اللى تتحكم فيه ... والاهم لما تتكلم فى التليفون تلاقى اللى تقول عليه المنيل على عينه ... اما فلذات اكبادى فيلاقوا اللى يصرف عليهم فى مدرسة اللغات ... ويوديهم الساحل الشمالى فى الصيف ... ويجيب لهم البيتزا والكنتاكى والاسكوتر ابو عجل بينور ...

ولأن الراجل مننا يا ولداه مالوش فى نفسه حاجة ...بدأت من سن الخامسه والعشرين ولمدة عشر سنوات... رحله البحث عن عروسه ... والى اللقاء مع اول عروسه

هناك 6 تعليقات:

  1. فعلا علي الاصل دور
    ودور برده ربنا عيكرمك
    ادعي ودور علي بنت الحلال وان شاء الله ربنا عيعينك

    اما مسئولية بعد الزواج ياعم سيبها انت بس علي ربنا وكله عيبقي زي الفل

    ردحذف
  2. تعرف في مجتمعاتنا الشرقية مشكلة الزواج محسوسة اكثر عند الاناث وليس الذكور
    الذكر متحكم في امره يختار ويقرر والمجال للاختيار مفتوح امامه على وسعه انما الانثى تختار فقط فيما هو معروض عليه بالتالي افاقها محدودة وضيقة لذا انا لا احس بأي شفقة على خالد لان مسؤولية الاختيار مسؤوليته ويملك كل لوسائل لتحقيقها
    دمت بكل ود

    ردحذف
  3. ههههههههههههههه إلي اللقاء بس والنبي متتأخرش عليها عشان تطلعها من السجن و تنقذها من أخوها

    ردحذف
  4. ايه يابنى اللى انت بتقولوا دة

    الجواز سنة الحياة وشر لابد منه


    يعنى هتتجوز هتتجوز


    ورغم انها هتقول عليك المنيل على عينك


    ورغم انها هتشم نفسها عليك


    وعيالك هيلاقوا اللى يصرف عليهم


    عارف كل ده ليه

    لان مافيش حب ولا ثقه ولا دياولو


    روح خدلك واحدة من الارياف ليست متعلمه


    واول يوم ادبحلها القطه


    وهى هتقولك حاضر يا سى السيد


    هههههههههههههههه


    معقول شاب حاصل على اعلى الشهادات


    يفكر كدة طب ازاى


    راجع نفسك وربنا يهديك


    تحياتى

    ردحذف
  5. ههههههههههههههههههههههههههههه

    الضحكه دي مش على القصه على تعليق جايدا

    وبعدين حرام عليك يا دوك انت لازم يعنى تقعد العيال هما ناقصين وربنا ده هما متعقدين خلقه

    يعنى ما ينفعش هو يتجوز برضه على الاصل دور وتطلع بنت حلال وبنت اصول

    وتلاقي صدر حنين تتركن عليه ويلاقي هو قلب حنين يلجأله يطري عليه الحياه القاسيه الى احنا ماشيين فيها دي

    وما ينفعش يخلف عيال يقولوا بابا ربنا يخليه لنا ويحبهم ويحبوه ويروح معاهم الساحل يقضي اسعد اوقاته

    ايه ده حرام عليا يا دوك ده انا اتعقدت انا من الكلمتين بتوعك
    هههههههههههههههههههههه

    ما تسيبهم يتجوزوا يا سيدى اشمعن ااحنا يعنى

    ردحذف
  6. المشكله فعلا
    ان مبقاش في ثقه فحاجه
    فسبها بجد علي ربنا

    ردحذف