الثلاثاء، 18 يناير، 2011

انا مبسوط كدة ... انا مرتاح كدة

انا مبسوط كدة ... انا مرتاح كدة

افرض مثلا مثلا انك صحيت من النوم فى يوم من الايام ... لقيت فيه رئيس جديد للبلد ... ومجلس شعب من غير سرور وكله معارضة ... ووزارة فوق مستوى الشبهات ومافيهاش ولا وزير فنان ... والديموقراطية للركب ... وحرية التعبير بالهبل ... وحقوق الانسان بالعبيط ... والظباط والعساكر فى قسم الشرطة بيحموا المتهمين ... والانبوبة ببلاش ... والشقة مكتوب عليها ايجار دايم .. والاتوبيسات مش لاقيه اللى يركبها .... والعيش ابيض زى الفل وبيوصل لك لباب البيت ...والجامعات المصرية مستوليه على المراكز الاولى فى العالم ...والمستشفى معزوقة ملايكة رحمة ... ومن كتر فرص الشغل محتار تختار ايه وتسيب ايه ... والبنات متحجبة ... والولاد مابيتحرشوش ... والناس بتصلى ... وعلى كل قمة شارع كنيسة .... طاب لو ده حصل فعلا ... النجم بتاع التوك شو..حيجيب حاجة يسخنك بيها منين علشان يلم اعلاناته ... وصحفى المعارضة حيلاقى فين حد يشتمة علشان يطلعلك غلك ويزود توزيعة ...وصحفى القومية حيجيب منين حد ينافقة علشان يقدر يعيش ويتنفس ... وموظف الحى حيلاقى فين حد يدى له رشوة ... والخريج حيلاقى حجه فين يقعد بيها على القهوه ويأنتخ ...ومخرج العشوائيات حيلاقى فين سيناريو يرصد بيه الواقع ويقول انا بارصد الواقع الاليم ومش قضيتى انى الاقى حلول ... والداعية الاسلامى حيطلع يقول ايه مادام الناس كلها محترمة وبتصلى ... والاخوه المسيحين حيطالبوا بايه ماكل شارع فيه كنيسة ... واصحاب المدونات ... واهل الفيس بوك ...ومدرب البرايفت فى النادى .. والمغنى العبقرى ... ومنادى العربيات والبرادعى ... حد ينسى البرادعى ياجدعان ... ... كل دول وغيرهم وغيرهم ...حيعملوا ايه ... حيشتغلوا على مين .... وحيهبشوا فى مين ومن مين ...

ممكن فيه حد تطلع فى دماغة يولع فى نفسه قدام مجلس الشعب او الشورى او الامه ...واحتمال انه يكون عايز شهرة ... اوفلوس لما يلف على الفضائيات بعد مايطلع من المستشفى ... او مختل عقليا .. اومريض نفسيا .... او ..او ... او ... بس الاكيد .. الاكيد انه مش عايز حال البلد ينصلح ... ... لأن الحقيقة الحقيقة ...احنا مبسوطين كدة ... مرتاحين كدة ... لانها لو انصلحت ... ناس كتير حتخسر وظايفها ام الوفات ... او ملايين ... او حتخسر الشهرة والاضواء ... كله خايف على السبوبة ... اذا كانت مادية او نفسية ... علشان كدة محدش حيثور ... ويثور ليه ؟ ... ماهى ماشيه زى الفل والحمد لله ... وسيبك من حكاية الشكوى دى ... دى الشكوى رقوة يا جدعان ... وسلم لى على الغلبان .

هناك 5 تعليقات:

  1. عليك نووووووووور

    فى فئات كتير مستنفعين

    وللاسف دول هما الي ظاهرين

    دول الى لهم كلمه دول الى مسموعين

    اصل دول اصلا اصلا من الفريق نفسه

    هايغيروا ليه ما دام لهم سبوبه ؟؟؟

    انما الغلبان بقى يعمل ايه ؟؟؟
    يعض فى الارض عادي

    فى الحقيقه شايفه اوانها لسه ما جاش ناقصنا حاجات كتير

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. ايه دا هى كل الحاجات ممكن تحصل ؟؟

    وتبقي الحياة كدا سهلة والناس كلها عسولة ؟؟

    احنا مش متعودين اننا نعيش حياة سهلة وممكن يجرا لنا حاجة لو حصل كدا

    وفعلا فعلا

    الاحوال اللى احنا فيها فايدة لكتيييييييييير

    واحنا مش يرضينا نقطع رزق حد

    بيعجبنى جدا نظرتك للامور
    دائما لك وجهة نظر من زاوية مختلفة ومميزة تماما

    ردحذف
  4. المحترم ال د / اسلام

    بوست جميل جدا يا دكتور

    بس لو حصلت ثورة هتحصل لان المستفيدين من فساد النظام الحالى أقل بكتير جدا من اللى طالع عين أبوهم .

    آسف بجد على عدم التعليق ، كان نفسى قبل كده فى كل موضوع أقراهولك أعلق على حاجة عاجبانى أو هانتقدك فيها ، بس كان بيبقى فيه مشاكل تقنية كتير .

    تحياتى يا سلم ( سولوم )

    :)

    ردحذف
  5. تعرف اوقات اجلس افكر ياترى قبل شهر او شهرين لو كان حد قال لمحمد البوعزيزي بعربته المجرورة انه سيغير نظام الحكم في تونس هل كان سيصدقه ام كان سيعتبر كلامه ضربا من الجنون لكن الان انظر له وهو الفرد الضعيف ماذا استطاع ان يفعل
    انها لحظات فارقة في التاريخ متى يحين وقتها لاراد له

    ردحذف