الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

وسيبقى قبرى جافا

وسيبقى قبرى جافا

لما تنهار منظومة القيم المتعارف عليها من قديم الازل وتلاقى الباطل بقى هوه الحق ... والعافيه مصدر السلطات ...والوساخة شعار المرحلة ..والنفاق نبى الدين الجديد والخيانة شعائرة ... لما يتحول كل اللى حواليك لسوق كبير بيتباع فيه كل حاجة وأى حاجة ... سوق بقى فيه الامانه والشرف والمروءة بضاعة راكده منتهية الصلاحية ... سوق كل ماتقلع فيه أكتر كل ما تعلى فيه اكتر وتكسب اكتر واكتر .... سوق ... التجارة الرايجة فيه ..هيه التجارة بهموم الغلابة وفقر الفقرا وغرائزالشباب وبراءة الاطفال وحلم جنة الاخره للى ضاعت منهم جنة الدنيا ...   لما تلاقى كل ده حواليك يبقى ماقدامكش غير حل من اتنين ..
ياإما تلجأ للمخدرات بانواعها من حشيش لترامادول لديجيتال لفيس بوك لحزب النور لداعش لصافيناز لافلام السبكى ..والاختيارات متعدده زى ما انت شايف ...اختارلك واحدة او اتنين وعيش يامعلم ... او غيب...
يا إما تنسحب بهدوء من الحياة وتلزم دارك وتعض على اللى فاضل من ادميتك بالنواجز وتبكى على خطاياك وتقول يارب توب عليه وارحمنى....
طبعا حيطلع زعبوله القلة يقولى : ايه ياعم الكآبة والتشاؤم ده .... الخير جاى.. وحتبقى احسن ..دى مصر المحروسة المذكورة فى القرآن .. دا احنا شعب سبعتلاف سنه حضارة ...

حأرد بهدووووووء : ابقى اعمل بيبيه على قبرى !!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق