الأربعاء، 21 يناير، 2015

غّير اسمك تكسب اكتر

غّير اسمك تكسب اكتر

الماركتينج بالعربى يعنى التسويق ... والتسويق بالبلدى يعنى تبيع الحاجة ام جنية بميت الجنية والزبون مرضى ومبسوط وحاسس كمان انك عامل فيه جميلة .... عمرك شوفت سفاله كده ؟!....
التسويق طال كل حاجة ...الاكل ... اللبس ... الشرب ... العربيات ... الشقق... الدروس الخصوصية ... حتى التسويق ذاته بيتعمله تسويق .. عندك مثلا دورة مهارات التسويق الحديثة ... عندك الام بى ايه ... والمينى بى ايه ...وقريبا المايكرو ام بى ايه ... وممكن قوى يقسموها الى 3 دورات .. دورة الام ... ودورة البى ... ودورة الايه ... لان المقصود زى ماقولتلكوا اخراج اخر مليم فى جيب الزبون .
من العاب الماركتينج الدنيئة لعبة السينية او الماركة .. واللعبه دى بتعتمد على احساس البنى ادم بنفسه وباهميته ...نشوف مع بعض ...
ام جيهان الخياطة جابت مكنة بتمن دبلتها و دبلة ابو جيهان تانى خميس بعد ميتة ابو جيهان... ماهو ماعادتش ليهم عازة ... والمكنة حتساعد على المعايش ... دول خمس عيال والراجل ماسابش حاجة... حتى المعاش ماكملش 600 جنية ...
ام جيهان كانت خياطة شاطرة .. والخياط الشاطر يتعرف فى حردة الكم ... وهيه شاطرة فى حردة الكم ...ام جيهان كانت بتخيط للمعارف والجيران وكانت بترضى بقليله ...ام جيهان بالفطرة كده ومن غير ام بى ايه ... قررت انها تكون سينيه ... الفرجة على الفضائيات بتوعى برضك ... لعن الله الوصلة .
القصد ..ام جيهان وضبت الاوضة اللى على السلم ... وعلقت يافطة بالنيون كتبت عليها اتيليه جيجى ... ادارة مدام شوشو .. اه نسيت اقولكوا ان ام جيهان اسمها الحقيقى شلبية ... ماهو اخوها الكبير اسمه شلبى ... اسامى زمان بقى !..
واتحولت الدنيا يامعلم ... اللى كانت بتدفع اتنين جنية فى تضييق البنطلون وهيه متدايقة  ... بقت بتدفع عشرين جنيه وهية مبسوطة ..شوية شوية .. ام جيهان ... يوووه ... قصدى مدام شوشو بقت مصممة ازياء كبار الاعلاميين والفنانين ...

انت كمان اعمل زى ام جيهان ... يوووه بننسى ياجماعة ... اعمل زى مدام شوشو ... غير اسمك ... يعنى لو لبيس قول استايلست ...ولو مشهلاتى ..قول ميرشنديزر ..ولو قمسيونجى ... قول مندوب مبيعات... لو صايع وعاطل ... قول ناشط حقوقى  ..اما بقى لو عندك كوافير ... فسميه بيوتى سنتر ... ولو عندك مدرسة سميها اكاديمية ... ومحل عصير ابو العلا سميه جوس فور يو ... اشتغل ياحبيبى اشتغل ..ماتقولش الاسم الحقيقى ... قول الاسم اللى بيدى البرستيج اللى بيدى احساس الصفوة.... احساس النخبة ... احساس العلو والسمو والارتفاع ..الكل عايز يحس انه من علية القوم وصفوة المجتمع ... حتى لو بالكدب ... ادوهاله ... حيدفع زى العبيط ... لعن الله الماركتينج والام بى ايه والايه يو سى والعبيط فى يوم واحد. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق