الثلاثاء، 23 يونيو، 2015

مكالمة حياة

مكالمة حياة

كان ياما كان... من اكتر من ربع قرن من الزمان ...فيه ولد وبنت حبو بعض قوى ... محدش من اللى عارف قصتهم كان يقدر يوصف الحب اللى بينهم ... كان نوع غريب من الحب ... تركيبة سرية محدش عارف يوصل لها ... احاسيس حب وصداقة واخوه وابوة وامومة واحتياج وشوق ولهفة وامان ... احاسيس كلها كانت متضفرة فى ضفيرة افريقى مش من السهل تتضفرولا من السهل تتفك.
الطبيعى والمنطق والعقل كانوا بيقولوا: حب زى ده لازم ينتهى بالجواز ... بس احنا دايما كده ... فى دوامة الطبيعى والعقل والمنطق بننسى ان النصيب له رأى اخر ... فهو دائما مايقرر عنا... ويختار لنا ...ويسوقنا قسرا لما لانريد .
وأمر النصيب اقوى جنوده واكثرهم التزاما بتنفيذ حكم الفراق وارسل معه حيثيات الحكم ...
ذهب الغباء ... ونفذ حكم الفراق وسلم الحبيب حيثيات الحكم الذى جاء فيه : قررنا انهاء العلاقة لان والد الحبيبة مازرش او سأل عن والد الحبيب وهو على فراش الموت...
مش قولتلكوا...... الغباء هو اقوى جنود النصيب واكثرهم التزاما .
اغلقت احدى غرف القلب الاربعة بالضبة والمفتاح... وانطلق الحبيبان ليمارسا الحياة بالثلاث غرف الباقية .
بعد خمسة عشر عاما من الفراق ... ظهر رقم على شاشة موبيل الحبيب ... رقم لا متسيف ولا محطوط له اسم كودى ... مكالمة لم تتعدى الثلاث دقائق.. ماهو مش بالكترة ... ماهو جهاز صدمات القلب مابيبقاش عايز اكتر من ثانيتين علشان يرجع القلب ينبض تانى ...
مع الايام والسن والعيشة واللى عايشينها ... القلب مابيقدرش يستنى كتير زى الاول ... بيبقى عايز على طول صدمة تنعشه .. قبلة حياة ... او مكالمة حياة... يعنى كل سنة او عيدميلاد او عيد صغير اومباركة للواد اللى نجح فى الثانوية العامة  .
محدش سأل يعنى هيه جابت نمرة تليفونة منين ...ولا هو عرف نمرة تليفونها ازاى بعد السنين دى كلها ؟
سؤال مالوش لازمة على فكرة ... لان الاجابة موجوده بس فى الاوضة الرابعة المقفولة بالضبة والمفتاح .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق