الاثنين، 22 أغسطس، 2016

قلم رصاص بأستيكة 3

قلم رصاص بأستيكة 3

ذهب الجد ليرد على التليفون : ايوه ... ايوه .. تمام.. لا ماكلمنيش  ... دى فرصة عظيمة .. طاب ماتدينى نمرته ... استنا لما اجيب قلم ... قلم .. قلم مافيش قلم ... ردت الام: خد قلم من الشنطة ... فتح الجد الشنطة واخرج المقلمة القديمة واخذ القلم ... كسره نصفين ... وكتب رقم التليفون على ورقة ووضع القلم المكسور بجانب التليفون ... حاول ان يتصل بالرقم ولكن لم يستطع ...خرج قائلا : مش حاتأخر حضروا الغدا انا جاى على طول ..
نادت الام : كفاية لعب بقى ... تعالوا علشان تتغدوا ... جدو زمانه جاى ... جلس على السفرة مع اخيه وذهبت الام مع الجده لاعداد الطعام ...
رن جرس التليفون .. قام ليرد : لأ جدو مش هنا .. مين حضرتك ؟ اهلا وسهلا ... لما يجيى حاقوله ان حضرتك اتصلت ... حاضر حاضر .. مش حأنسى ... اول مايوصل حقوله ان حضرتك عايزة فى حاجة مهمة ولو ملقاكش فى البيت يجيلك على الشغل ضرورى ... حاضر ... مع السلامة
ووقعت عيناه على قلمة المكسور وهويضع السماعة .. وقف مذهولا ..لا يستطيع الحركة ... لأ ... دا اكيد مش قلمى ... دا شبهه ... ايوه ايه اللى حيجيب قلمى هنا ؟؟!! ... وجرى الى الشنطة فوجدها مفتوحة فزاد توترة ... اخرج المقلمه فلم يجد القلم الرصاص ... اخذ يفتش وهو يصرخ ويبكى ... قلمى قلمى ... جائت امه وجدته على صوت صراخة : ايه يا حبيبى فيه ايه مالك ؟
رد وهو مازال يبكى: قلمى ... مين اللى كسر قلمى ...
ردت بحنان : معلش حأجيب لك غيرة ...
فقال بحده : انا مش عايز غيرة ... انا عايزه هوه ... انا عايز قلمى... رجعولى قلمى ... ماليش دعوة...
دخل الجد على صراخة : ايه مالك انا اللى كسرت القلم حصل ايه يعنى اخرس بقى وضربه بالقلم على وجهه .
وفجـة انقطع بكائة ..تذكر ان الرجال لايبكون ... اخذ القلم ووضعة فى المقلمه .. اغلق الشنطة .. وبدأ يأكل .. وكلما نظر اليه جده ابتسم فى وجهه  ... حتى صرخ الجد الواد ده عبيط ولا ايه ؟ لسه ضاربة وكل ما ابص له يضحك لى ؟!!
الى اللقاء


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق