السبت، 18 يونيو، 2016

من مذكرات سونيا سليم (مواطن وصيدلى وطبيب ) 9 والاخيرة

من مذكرات سونيا سليم
(مواطن وصيدلى وطبيب ) 9 والاخيرة

استيقظ ع ع وارتدى البدله الديور والكرافتة الجوتشىوالجزمة الكلاركس والساعة الرولكس وركب البى ام دابليو الفئة التاسعة وذهب الىالمكتب  فى شركة الادوية ... مكتب كبير ... انتريه ... ترابيزة اجتماعات ... ال سى دى 42بوصة .. كمبيوتر .. لاب توب ... اتنين تكييف ... سجاد وباركيه وتابلوهات سيريالى على الحيط ..عيبه الوحيد ان ملهوش ولا غير جنينة واحده .
تدخل حنان صاحبة البدلة الضيقة والكعب العالى والشعر الكرياتينينى وهى تحمل اوراقا ولاب توب .
حنان : صباح الخير يافندم .. دى الأى إم إس... وفيه اجتماع مع الخواجة بعد نص ساعة .
(ع ع) : كده ... طاب قولى اللى عندك ولخصى ..
اقتربت حنان حتى كادت ان تلتصق .. وضعت الاوراق امامه وقالت : الوضع مش حلو يا دكتور ... الشركة التانيه بايعة اكتر مننا فى الكوارتر اللى فات (الكوارتر يعنى 3 شهور )..
(ع ع) : طاب والماركت شير مش كويس ؟ (الحصة السوقيه )
حنان : للاسف الماركت شير بتاعهم ضعفنا يعنى من الاخر الوضع حيبقى سىء جدا قدام الخواجة .. خصوصا احنا لسه صارفين مليون جنيه على رحلة شارم الشهر اللى فات للدكاترة ... داغير رحلة دبى ..
(ع ع) : امال ازاى البيع زفت كده ... ايه الدكاترة بقوا بياكلوا وينكروا ولا بيضربونا على قفانا .. ايه يا حنان ؟؟؟
(حنان): عموما انا حضرت لك بريزينتيشن (عرض) فيه جستفيكيشن (تبريراوتفسير ) ممكن يعدينا.
ازاحت الاوراق والتصقت وفتحت اللاب توب
قالت: من حظنا ان البيع اخر شهر احسن شويه ... اينعم بعيد عن التارجت .. بس اهو الكيرف باين انه طالع .. فا أحنا ......
قاطعها (ع ع) :مش حينفع المرة دى يا حنان ... الخواجة كلها قبل كده كتير ...صعب انه ياكلها المرة دى كمان.... شوفى .. اختارى لى اريا مانجر و2 سوبر فايزور واربع خمس مندوبين واعمليلهم قرار رفد لانهم دول السبب فى وقوع المبيعات وحضريلى اسامى جديدة علشان نرقيهم .. وماتنسيش الواد عادل ... لزقة كل مايشوفنى يقولى رقينى ياباشا ... رقيه وخلصينا .
حنان بسعاده : تمام ... يبقى كده المشكلة والاكشن بلان (خطة بديله لتحسين الوضع ) .. والميتنج يعدى ..
(ع ع) : هو احنا مش مصورين الدكاترة وهما مع بنات الانيميشن الروس فى شارم ؟
حنان: ايوه يافندم زى ما حضرتك امرت .
(ع ع) : اعملى سيديهات بعددهم ... وكل واحد يوصله السى دى بتاعة .. والمندوب يقول له دى سيديهات الرحلة علشان الذكريات ... ولما نشوف المبيعات حتزيد ولا لأ ... واطلق ضحكة المنتصر دائما ... ورجع الجوع الى عينية ولكنه هذه المرة من النوع الطبيعى اللى فى عيون كل الرجالة ... وادركته حنان وابتسمت ........
                                  ...............
حسن ظاظا وهو يدرب سونيا سليم بحضور ترتر ومنال والفرقه ... ترتدى سونيا احدث بدلة رقص صممت خصيصا بيد احمد ضياء الدين اشهر مصممى بدل الرقص الشرقى حتى لا تكون مطابقة للمواصفات .
(ع ع ) يقف امام الخواجة فى الاجتماع يشرح له التغيرات الجديدة بعد رفد الاشرارالذين تسببوا فى انهيار المبيعات وشماته الشركة التانيه فينا
حنان تنسخ السيديهات متوحده مع شخصية مرتضى منصور..وهى تعيد بناء ماتهدم من المكياج ...
بانوراما ابيض واسود على جوامع القاهرة الفاطمية والاذان ينطلق من مأذنها الالف ... يخفت صوت الاذان ... يظهر صوت رخيم فى الخلفيه يقول :
وهكذا دائما الانسان ... لا يتغير منذ بدء الخليقة ... كثيرا ما تأتى اليه فرص التوبة... ودائما ما يدعها تتخطاه... ولا يدرى انه يستنفذ مخزون الفرص التى يقدمها له الكريم الحنان المنان .... ولكنها الدنيا والنفس والشيطان والهوى فكيف الخلاص وكلهم اعداؤه....
اللهم اجعلنا ممن تشملهم مشيئتك بالهدى ... اللهم احسن ختامنا
معانى :
        :IMS

( شركة بتتابع وضع الشركات فى السوق وبتسخنهم على بعض .. تقول لدى ان التانية احسن منك وواكله حتة اكبر من السوق ... والشهر اللى بعديه تروح للتانية وتقوالها ان الاولانية احسن منك .. وتقبض من دى ومن دى ... نصباية برضك .... بس اهو ربنا بيسلط ابدان على ابدان )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق