الجمعة، 8 يناير، 2010

الحقيقة الغائبة

الحقيقة الغائبة

ولأن الحقيقة دائما غائبة ....ولأننا غالبا لانعرف كل شى ولكن ندعى ذلك ...ولأننا دائما نكمل الأحداث من وحى افكارنا ...لكل ذلك ولغير ذلك ...ترتفع الاصوات وتعلوا الكلمات على خلفية الطبول الجوفاء....فتحدث ضجيجا يصم العقل عن التفكير ...ويصبغ التدوينة العربية باللون الاسود...حزنا على انسان بلا كرامة ولاوطن....ولاحقيقة ,,,

الحقيقة الوحيدة عندما ندرك اننا لانملك الحقيقةالكاملة.... هى ان لا نحكم على الاشياء...فى هذة الاحيان لانملك سوى ان نشاهد.. ونتابع...ونتسأل ...مجرد تساؤلات...ليس وراءها أى تجاوزات ...أو مزايدات ...أو مناورات ...أومرابحات ....فقط تساؤلات تبدو منطقية تحتاج الى اجابة ارجو ان تكون منطقية ....وبالبلدى علشان تكون سهله

--الطوب اللى بيترمى ناحية الغرب دة مش الاولى انه يترمى ناحية الشرق؟!

--اللى بيضرب الرصاصة فى قلب الفتحى علشان هوه مش حماسى ...مش الاولى يضربها فى قلب الاشكينازى ؟!

--هية البدلة المستوردة السينييه دى مين بيدفع تمنها؟!

--ماحدش حارب لنا حربنا (دا يمكن فية اللى كان عايز يبوظها ) طاب ليه عايزينا نحارب حرب غيرنا ؟!

--هوة مش من حقى احمى بيتى وحرمتة حتى لو من اخويا شقيقى؟!

--هوة لما حد بيحب يزور حد بيخبط على الباب ولا بينط من الشباك ؟!

--هل من المفروض اقدم اسباب حمايتى لبيتى واطلب الاذن ؟!

--فتحى وحماسى بيتفاوضوا بقالهم سنتين علشان يرتبوا البيت من الداخل ...هوة البيت مكركب قوى كدة؟!

--ام كلثوم زمان كانت حاسة باللى حيحصل لنا فغنت للصبر حدود ...حتى الصبر محتاج لحدود ...بس لما الصبر يبقى له حدود ...أكيد حتبقى حدود فولازية

وبرضة مش حأحكم علشان مش عارف كل الحقيقة

هناك 5 تعليقات:

  1. تماااااام الله يفتح عليك

    لما نبقى نفهم

    لما نبقى نعرف مين فيهم كداب اكتر


    احساسي بيقولى اننا بيتلعب بينا وبمشاعرنا


    مش عارفه هما عايزين ايه بجد

    وكانوا هايقبلوا مننا لما قناص من عندنا ينش قطه عندهم
    كانوا هايجعجعوا ويقولوا خونه اد ايه

    حاجه تقرف بجد من الكل والله

    ردحذف
  2. قلت وسألت الاسئلة اللى فعلا محتاجين نعرف اجابتها

    تعرف انا بجد متلخبطة مش عارفة مين صح ومين غلط

    مش عارفه حتى اتعاطف مع مين

    واللى يزعل بجد الضحايا اللى مش لهم اى ذنب

    ردحذف
  3. الأول جمعة مباركة عليك يا دكتور اسلام

    امبارح كنت بقول نفس الكلام
    ان مش كل الحقائق بتعرض على الشعب
    مفيش شفافية في عرض اي موضوع
    وفيه حاجات امن قومي
    حتى لو فيه شفافية مش ها تتعرض على كل البشر

    لكن المصيبة السودة المحزنة
    هو تجاهل غضب الشعب تجاه أي موضوع
    وعدم توضيح وجهات النظر بقوة وحزم
    مفيش حد عاوز يعبرنا
    ومش بنسمع غير اصحاب الحنجوري
    ماهو البيئة مهيئة ليهم تماما
    تجاهل غضب الشعوب مش ذكاء ابدا يا بيه
    ولكنهم ضامنين الننا هو يا ربي خلي الشعب ينااااااااااااااااااااااااااااااااااام

    تحياتي

    ردحذف
  4. الحقيقة ليست غائبة الا هذه الدرجة .... وانما الحلول هي الغائبة ...... فالقضية الفلسطنية هي محصلة لحال العرب ...وكانما العرب قد لملموا كل مؤمرات الماضي في عهد الامارات والممالك ....وكل لحظات الشقاق والضعف واودعوه في حنايا القضية الفلسطنية ..... الحقيقة ليست غائبة وانما نحن من يفر من مواجهة الحقيقة ..... فالقضية الفلسطنية هي صورة دوريان جراي التي راعه منظرها البشع فراح يمزقها حتي مزق نفسه .

    تحياتي لك

    ردحذف
  5. انت بنفسك قلتها هناك حقيقة غائبة
    امس شاهدت الفنان محمد صبحي على نايل سبورت في برنامج دائرة ضوء قال انه من العار علينا ان تصبح القضية الان بين فتح وحماس او بين غزة ومصر والكل ينسى ويتناسى العدو الحقيقي كما قال ايضا ان نشرات الاخبار لم يعد فيها حديث عن صراع فلسطيني اسرائيلي وانما صراع فصائل فلسطينية وقال انه من العار ان يتصارعوا على السلطة في ظل غياب دولة حقيقية وتحدث ايضا عن بروتوكلات حكماء صهيون وقال ان عددها 12 تحقق منها لحد الان 9 اخرها الاقتراب من الفرات
    فمتى بالله عليك سنستفيق للعدو الحقيقي الذي يتربص بنا ويوقد النيران بيننا ويتفرج

    ردحذف