الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

سخن نفسه

سخن نفسة

حمادة شاب كويس ...متعلم ومعاة شهادة عالية..... ابوة تاجر كبير ...اى نعم ابوة بدأ من الصفر بس ما شاء الله دلوقتى ...فلوس وعمارات وعربيات ...بس الحاجات دى كلها ما اثرتش علية ...لسة راجل ...ومربى عيالة علشان يطلعوا رجالة ...المهم ...حمادة قرر انة يتجوز ...خال حمادة قالة على عروسة بنت ناس ....ابوها وكيل وزارةمعاة فى الشغل...العروسة مدرسة اعدادى...حلوة مؤدبة ومحجبة بس حجاب بجد مش حجاب مصرى ...حمادة وافق وقال لخالة كلم لى الراجل علشان نروح نشوف العروسة ولو كان فية قبول نخلـــّص ...خال حمادة كلم الراجل اللى بكل ذوق وادب قالة تشرفونا وتنورونا فى اى وقت ...بس خلية يكلمنى بكرة علشان احدد معاة ميعاد يشرفنى فية .... تانى يوم حمادة كلم ابو العروسة فى الموبيل .. ..اللى رد كان ابن الراجل ...قال لحمادة ممكن حضرتك تتصل كمان ساعة بعد اذنك .... حمادة قفل الموبيل وسأل نفسة ...هّوة الراجل عاطى الموبيل لابنة لية ...يكونش مش عايز يرد علية ...واية كمان ساعة دى ؟! هوة انا بشحت منة ...وبعدين طريقة الواد ماكنتش حلوة ...هوة فاكرنى اية ...لااااااااااا ...دا انا ابن المعلم حسب الله على سن ورمح ....هوة يطول النسب دة ...ولا علشان وكيل وزارة يعنى ...طظ اية يعنى ماهو فى الاخر موظف ...بيقبض كام يعنى !!...دا انا كنت حاجيب لبنتة اللى ماتحلمش بية .... كفاية الشقة المتين متر ....بس هما يقدروا يفرشوها ....هوة حد لاقى جواز اليومين دول .....عدت الساعة ...مسك حمادة الموبيل وضرب على ابو العروسة ....التليفون رن رنتين واتقفلت السكة ....حمادة اتعفرت ...انا ... انا يتقفل فى وشى السكة ...هوة فاكر نفسة مين ...اذا كان وكيل وزارة فخالى برضة على وش وكيل وزارة ...واخويا مهندس اد الدنيا ...واختى جوزها عقيد شرطة ...دا نسب عمرة مايحلم بية ..والله لاورية ...دا احنا سياد البلد ...دا انا اشاور لأى واحدة تيجى لغاية عندى ...وبعدين تلاقى امها قرشانة ...وهية اللى ممشية البيت ....وابوها وكيل الوزارة دة تلاقية شورتها .....ماهى الناس دى كدة من برة هلا هلا ومن جوة يعلم الله ....مش لاقيين جواز ولما حد يعبرهم يتنططوا ويتشرطوا ....وبعدين كويس ان الواحد يفهم من الاول ...ماهو احسن ان الواحد يخلع وهوة على البر ..حمادة مسك الموبيل وضرب على الراجل تانى ...لكن المرة دى الموبيل كان مقفول ...اية ..اية ..يعنى اية ...بيهرب منى ولا اية ؟؟ يلعن ابوة ...هوة يطول ... حمادة راح جرى على خالة ...شابف مجايبك انت عايزنى اناسب عيلة واطية ...انت عايز تدبسنى... مابيردش علية وقفل الموبيل فى وشى ....خال حمادة حاول يهدية ويقولة محدش عارف ظروف الناس اية ...حمادة طبعا كان شايط وقال بنرفزة لا خلاص بلاها الجوازة دى ...بس والله لاورية مين حمادة الوكيل اللى يترفض دة ....روح حمادة وقعد على السرير مش عارف ينام من الغيظ ...قال فى نفسة انا اروح لة بكرة الشغل ...وبهدلة قدام الموظفين بتوعة ..واورية مين حمادة اللى يتجرأ ويرفضة ....وقعد يتقلب شمال ويمين...ومانمش اللا بعد ماخلص علبتين سجاير ....حمادة قام الساعة عشرة لبس وجرى على خالة ....اول مادخل على خالة قالة فين مكتب الراجل دة انا عايز اخش لة علشان امسح بكرامتة الارض ....خالة قالة اقعد انت ماتعرفش اللى حصل ...مش الراجل جات لة ازمة امبارح وكان حيروح فيها لولا انهم جابو لة دكتور فى البيت ونقلوة على المستشفى ....وانا لسة جاى من عندة .... وقالى بلغ حمادة اعتذارى وقولة بس افوق وانا اللى حاكلمة احدد ميعاد معاة علشان يشرفنا .... حمادة رجع من عند خالة وهوة فى السكة ...كان بيقول لنفسة ...برضة الناس المحترمة محترمة ....شوف باأخى وهوة فى عز المرض بيعتذر على انة ماردش علية ...برضة يا اخى المحترم محترم!!!!!!!!!!

هناك 7 تعليقات:

  1. هههههههههه
    ودا العادي من بنك مصر
    والكل بينسي الكلام اللي اتعلمناه قبل كدا
    اعطي لاخيك سبعين عذر
    بس للاسف بنتسرع اوي
    وناخد قرارات تودي فداهيه من كتر تفكيرنا السريع اوي
    وحلو التجديد
    ذي مدونتي
    هييييييييييه:))))))))))

    ردحذف
  2. الناس فعلا مابتعذرش حد
    معاك حق فى التدوينة الجميلة دى
    سوء الظن اصبح مرض العصر

    ردحذف
  3. ااااااااام
    مش عارفه اقولك ايه بس هي دي الحياة وحقيقة البشر

    ردحذف
  4. هههههههههههههههه بعد ايه ياحماده
    دا انت شردت الراجل خالص

    بس مكدبش عليك اغلب البشر كدا زي حماده مش بياخدوا بالاعذار وبيتسرعوا في حكمهم

    دمت بالف خير اول تعليق لي ولكنها ليست الزياره الاولي

    ردحذف
  5. صمت الشاعر
    تنورنى زيارتك ... ويسعدنى تعليقك

    ردحذف
  6. YES
    DO NOT ASSUME

    ردحذف
  7. ههههههههه طبعاسوء الظن ده حاجه وحشه جدا وساعات بنبقى متاكدين من اننا على حق وبرضه بنطلع غلطانين فى الاخر

    ردحذف