الخميس، 3 ديسمبر، 2009

اختاروا النهاية اللى تعجبكوا

اختاروا النهاية اللى تعجبكوا

حكاية ندا وجمال ليها 3نهايات .... كل واحد يختار النهاية اللى تعجبة .... اما انا فاخترت النهاية التالتة ...

النهاية الاولى :

ندا بعد ماصدمتها هديت ...ودموعها نشفت ....قعدت مع نفسها تحاسبها ....لقت ان جمال استحمل اكتر من اللازم ...ماهو مافيش راجل يستحمل كدة ...دايما كانت تحسسة انها كتير علية ...وانه ماكانش يحلم يطول ضوفرها ...مش يتجوزها !...ماكنش ينفع على طول تطلعة غلطان ....لابيعرف يلبس ولايعرف يتكلم حتى طريقة فى الاكل بايخة ...على طول ماكانتش شايفة غير اخطاؤة ....حتى مناخيرة ماكنتش مقتنعة بيها ...كانت دايما تقولة مناخيرك مش ماشية مع وشك ...كل حاجة كويسة يعملها تبقى هية السبب ...هية اللى قالت ....هية اللى شارت ...لكن لو حاجة وحشة حصلت يبقى هوة السبب ...ماهو ماينفعش وسط عيلتة تقولهم دا مابيغسلش ايدية قبل الاكل ...ووسط صحابة تقولهم انها هية اللى وقفت جنبة وشجعتة علشان يوصل للى هوة فية ....ماينفعش تخلى العيال مايسمعوش كلامة ...ماينفعش انها عمرها ماقالتلة حتى ولو من ورا قلبها كلمة شكرا على هدية جابهالها ...ماينفعش تمنع نفسها عنة لمجرد انة اتأخر على ميعاد العشا ...ماحدش يستحمل كدة ...

ياه ...فية حد غبى كدة .....؟!

النهاية الثانية :

جمال برغم انة رئيس مجلس ادارة شركة من اكبر شركات البلد ...الا انه ماكنش عارف يدير نفسه ....وبرغم نجاحة وفلوسة ...ماكنش عارف يثق فى نفسه ...كان دايما حاسس انه اقل من ندا ومن اهلها وفلوسها ...ماكنش قادر ينسى انه ابن الموظف الغلبان اللى بيكمل الشهر على النوتة من البقال والجزار ...كان بيحاول يغطى ضعفة بالهدايا الغالية ...كان بيجيب لها اللى ماكانتش تحلم بية ....مع انها عمرها ماطلبت منه حاجة ...ماكنش شايف اوماكنش عايز يشوف اد اية هية فخورة بيه ووخداة مثل اعلى ...ماكنش مصدق او ماكنش عايز يصدق انهابتحبه وبتموت فية ....ماكنش شايف ولامصدق غير ضعفة وقلة ثقتة فى نفسة واحساسة بالدونية ...لما كانت تقولة ماما وبابا والعيلة ...كان قصدها تتوازن مع شخصيتة ونجاحة ...كانت عايزة تحس انها تستاهله ...بس هوة كان بيفهم انها بتفكرة بأصلة ...وكان قصدها تقول له انا احسن منك وعيلتى احسن من عيلتك ....كان كل كلمة وكل حركة يفسرها على انها بتتعالى علية ...وكبرت الفكرة فى دماغة واتسرطنت ...ماعدش شايف غير انه اقل من ندا ... والمفرمة بقت على تلاتة ....مااستحملش ...طلقها ....او بمعنى اصح ....هرب منها

ياه ...فية حد غبى كدة.... ؟!

النهاية الثالثة :

ندا هية مصر بجمالها وسحرها وخيرها ....وجمال هوة كل مصرى شريف بيحبها وبيموت في ترابها ...وبيستحملها وبيعمل علشانها ...جمال هوة كل مصرى ماعرفش يفرق بين مصر الام ..الارض والسما والشمس ....وبين ولاد الحرام اللى جم فى ساعة كان الشيطان شاطر فيها وضحك على مصر ...جمال هوة كل مصرى بيحاول يقف على رجلية وياخد مصر فى ايدية ...لكن بيلاقى ولاد الحرام يخبطوة على دماغة فيقع على الارض ويقاوم لغاية مايقف تانى ...فينضرب تانى بس المرة دى على قفاة .....ويقف ويقع ويقف لغاية ماتعب ...زهق ...انهار ...قام سايب ذكرياتة واماله ...كنوزة اللى تساوى الماظ الدنيا كله ...ومشى ....هاجر ....سابها مع انه بيموت فيها ...وعمرة ماحيحب حد قدها ....

ياه .... يبقى غبى اللى يعمل كدة ...؟!


هناك 11 تعليقًا:

  1. نعملوا فيك ايه دلوقتي يا سي الافندي

    نردوا عليك نقولوا ايه

    طب انا عايزه ذمتكم مش المفروض لما الراجل ده يغيب عن التدوين نروح نجيبه بالبوليس من بيتهم


    طب انا اعلق اقول ايه دلوقتي

    تصفيق حاد هنا يا رجاله للدكتور اسلام الى قال كلام حلو اوي ومخمخنى جدا جدا جدا

    بس على فكره الاخ الى هاجر ده مش غبي ولا حاجه

    انا لو منه هاعمل كده

    بس يوما ما هارجع اقوى

    اممممم بس جايز كمان ما ارجعش حسب ما قفايا يكون ناقح عليا بقى


    تحياتي الجامده جدا جدا لدماغ حضرتك وبوست حضرتك

    ردحذف
  2. من بين من علقوا امس Timo هو الوحيد الذي توقع هذه النهاية لما قال انه حاسس ان الموضوع اكبر من جمال ومن ندا
    انا عن نفسي سأختار النهاية الثالثة فيها رمزية عجبتني واحيانا الرمز يوصل المعنى ويكون ذا صدى أكثر من المباشرة في الموضوع
    تحياتي لقلمك

    ردحذف
  3. الثلاث نهايات واقعية جدا
    فيه ندا الغبية اللي مبتقدرش النعمة وامها لم تعلمها كيف تقدر زوج مكافح هي اللي اختارته بنفسها
    ولم تعلمها الأيام كيف تتواضع امام اهم شخص في حياتها
    ولم تعلمها الحياة كيف تصحو الا عندما لا ينفع الندم

    وفيه النهاية التانية اللي بتعتمد على عقدة شخصية لكل منا مهما بلغ مبلغ النجاح
    لو عنده شيء هو مخبيه جوا نفسه وبيستعر منه وشايف ان كل انسان بيتكلم معاه بيدوس على العقدة دي
    وده محتاج طبيب نفسي
    وانت عارفنا شعب لا يعلم عن الطب النفسي واهميته الا كما يعلم عم أبو اسماعيل بقال حارة الماوي عن الكافيار

    النهاية التالتة هي دي د. اسلام ومن الغباء أخذ كلامك على نحو مباشر
    اه غباء بمعنى الكلمة تقريبا نتيجة لتليس النفوخ من كوليسترول الضاني :)

    ياريتني جمال واقدر اسيب ندا
    ندا طلعت عيني وخلاااااااااااص قتلت طموحي مع اني لسه صغيرة وعندي اربعين سنة بس ولسه بحلم اكون عالمة وراثة ناجحة واعمل شيء مفيد

    طب والأتناشر قيراط ألماظ ظروفهم ايه؟
    مين ها ياخدهم؟

    ردحذف
  4. والله يادكتور النهايه التالته
    ماشيه معايا اكتر وعجبانى اكتر
    بس فى الحاله دى لازم نغير اسم البطل
    (:

    ردحذف
  5. صبرنى
    شكرا لمجاملات حضرتك وتشجيع حضرتك

    ردحذف
  6. خواطر شابة
    شكلنا كدة كلنا فى الهم شرق

    ردحذف
  7. ستيتة
    ماخدوا اللىاغلى من الاتناشر قيراط خدوا الحلم
    مستكترة فيهم شوية ازاز...وحنعيش يعنى حنعيش وحنبقى احسن عالم فى الوراثة ...دا ربنا كبير يادوك

    ردحذف
  8. عاشقة الرومانسية
    مش كل جمال جمال ...طاب مافية جمال الدين الافغانى...وفية جمال اسماعيل ...والمشكلة مش فى جمال المشكلة فى الجمال بكسر الجيم ...وممكن لو الاسم مزهقك زى ماهو مزهق ناس كتير ...اغيرة يا ستى نخلية..........علاء .....
    يومك مبارك

    ردحذف
  9. استاذنا كلا البت

    مش باجامل

    شوف انا ممكن اجامل فعلا مش باحب اكون فظه انما لما تلاقينى باتكلم بحراره كده تصدقنى على طول مش باجامل انا كده
    ههههههههههههههههههه

    حضرتك فعلا افكارك بتمخمخنى مش مجامله دي

    بس عايزه ارغي معاك فى موضوع بوست الخدامه الى مزعلك مني ده
    هههههههههههههههه

    ان شاء الله هابقى ارصلك اميل بقى

    ردحذف
  10. مدونتك جميلة ومواضيعها حلوة اوى

    ردحذف
  11. مساء الخير
    النهايه الاولي هي النهايه المنطقيه من وجهة نظري
    والاقرب لعقلي
    اما النهايه الاخيره لي فيها راي لو سمحت لي

    اللي بيهاجر من مصر مابيطلقهاش خالص ومابيهاجرش اصلا
    سواء ذهب الي الدول العربيه او الغربيه
    برضه بيفضل رايح جاي رايح جاي وبيفضل محافظ علي هويته لحد لما بيكبر بيرجع تاني يستقر في حضنها ودفاه
    يبقي طلقها ازاي
    مصر ماينفعش حد يطلقها ده جواز مؤبد ابد الدهر
    واللي بيهاجر مش غبي لا اناني بيروح يحفر في صخر غيره ويبني في غير ملكه ويربي في غير ولده
    يعني جمع الانانيه مع الغباء

    شكرا علي البوستين اللي حركوا النفوخ اللي لحمة ورقاق وفتة العيد نيموهم

    تحياتي

    ردحذف