الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

اوعى تمسك العمود


أوعى تمسك العمود

امبارح الدنيا كانت بتشتى جامد قوى ....سيول وهوا وجو صعب كدة ....وقتها كنت فى الشارع...جريت على الرصيف علشان امشى تحت البلكونات ...الناس كلها عملت كدة ...الرصيف كان زحمة واللى يعدى لازم يمسك فى عمود النوروالا يقع فى المية ... وجة الدور علية ...مسكت العمود علشان اعدى .... وفجأة سمعت صوت امى بيرن فى ودانى : اوعى تمسك العمود لأحسن تتكهرب ....لقيت نفسى بقول حاضر ....وسبت العمود ...ووقعت من على الرصيف وسط بركة المية ...البنطلون بقى مية لغاية الركب ...ضحكت وقولت فى نفسى :معقولة ....معقولة جملة كانت بتتقالى من اكتر من اربعين سنة تأثر عليه كدة ....؟!!

معقوله اللى كانوا بيقولوه لنا زمان بيفضل مأثر علينا حتا بعد ماكبرنا وبقينا رجالة وعندنا عيال وقربنا نطلع على المعاش ...واكتشفت حاجه غريبة قوى ...اكتشفت ان الجواز بدل مايبفى سعادة وسكن بقى حرب وسجن ....علشان اتربينا على ادبح لها القطة وجوزك على ماتعودية ....اكتشفت ان احنا مابنشتغلش وبنزوغ علشان قالوا لنا انك لما تشتغل كتير تغلط كتير تتجازى كتير ...فاماتشتغلش احس لك ....اكتشفت ان احنا ماعندناش طموح علشان اتربينا على ان احنا نمد رجلينا على قد لحافنا ...واكتشفت ان احنا مابنروحش ندى صوتنا فى انتخابات مجلس الشعب ...علشان فهمونا اننا لو نزلنا لبلد بتعبد العجل نحش ونرمي له ....واكتشفت واكتشفت ...واكتشفت اكتشافات كتير ....المشكلة مش فى اللى اهلنا زرعوه فينا ...لانى متأكد ان دة اللى كانوا يعرفوة ودة كان احسن حاجة عندهم ...المشكلة الحقيقية فينا احنا ....احنا اللى ماعندناش استعداد ولا بنفكر نحلل الكلام ونشوف فيه اية الصح وايه الغلط ...هية كدا ..طول عمرنا على كدة ...ابآؤنا الاولون عملوا كدة ...اتخيلوا معايا كدة لو احنا مسكنا فاس وكسرنا الاصنام السلبية دى وعلقنا الفاس على كتف الصنم الكبير اللى اسمه من فات قديمة تاه ....ساعتها نار الدنيا حتبقى برد وسلام علينا كلنا

ملحوظة : للحفاظ على الموضوعية...فية حاجات كتير كويسة اهلنا علموها لنا ...بس دا عيب البشر عندنا ...مابيستخدمش غير الحاجات السلبية.......لأنها اسهل !!!!!!

هناك 6 تعليقات:

  1. أكيد ان ما تعلمناه في الصغر يظل مؤثرا فينا وفي تصرفاتنا وقراراتنا ونحن كبار
    لكن تعرف الملحوظة التي أوردتها في نهاية التدوينة فيها كل ما يجب ان يقال فحقيقة الامر ان المشكلة توجد فينا نحن لان ما اكتسبناه من الصغر وماتعلمناه فيه الجيد والردئ ونحن من يجب ان يميز فلهذا منحنا الله عقلا أما ان لم نفعل فيصدق علينا قول الشاعر نعيب زماننا والعيب فينا
    تحياتي

    ردحذف
  2. ماهي دي الموروثات الاجتماعيه يادكتور

    والتعليم في الصغر كالنقش علي الحجر

    زي الامثال الشعبيه القديمه اللي لحد النهارده بتتداول من قديم الزمن
    ماحدش قدر يوقف السلبي منها ويبقي الايجابي

    تحياتي

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكر وتقدير

    يسعدنا ان ندعوكم الى حفل شكر وتكريم بالمدونة نظرا لمشاركتكم فى افتتاح المدونة.

    ونحيطكم علما بأن مدونتكم وضعت فى قائمة شركاء النجاح بالمدونة.

    كما يسعدنا ان نقدم لكم كما وعدنا إجابة مجمعة للتاج.

    كلمة حق .... أخر العنقود

    ردحذف
  4. وياترى انت مكنتش من جيل
    "الحيطان لها ودان"
    ساعات بستغرب قوي
    لما انا كنت بتكلم كان زمن عبد الناصر والتصنت "المكشوف" على الناس ولى وراح
    ومع هذا ظلت الوالدة تقول هذه الجملة الخالدة عند ذكر السياسة بأي شكل من الأشكال
    كلامك صح
    بس الثوابت اللي نتربى عليها صعب قوي قوي نخرجها بره ونقعد نحللها ونرجع ندخل الصح منها ونخرج الغلط
    ده يحتاج انسان ذو ادراك عالي جدا من جهه
    واثق وصادق مع نفسه من جهة تانية
    بيحب النقد ولا يجد غضاضة في سماعه وتحليله دون عداء شخصي من جهة ثالثة
    وقليلا ماهم اللي انا ذكرتهم دول
    بس كلامك صح جدا
    وسلامتك من الوقوع وربنا يحفظك

    ردحذف
  5. واعلق على هذا الكلام الموزون بعبارتي الشهيرة

    طززززززززززز فى المجمتع

    وطززززززززززز فى الموروثات

    ما دام تتعارض مع الشرع والعقل

    ورااااااااحتي وسلامي النفسي


    يادوك حضرتك مش واخد بالك ولا ايه

    هو احنا بس بنبصم فى الموروثات القديمه ؟؟
    ده اي قرد بصديرى يطلع على التي في يرقص رقصه المجنونه نمشي نرقص وراااااااااه
    اااااااااااااااااااه ياني

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أولا رد الفعل اللي كان منك شيء طبيعي، لأن غريزة الأمومة من أقوى الغرائز، فالأم مهما كبر أبنائها وإن وصلوا لسن الخمسين سنة وهي في الثمانين فهي أيضا لن ستتنازل عن غريزتها مهما كلف الثمن، وستدافع عنها بوحشية.

    ثانيا كما تفضلت وقلت هناك إيجابيات كثيرة اتربينا عليها، لكن السلبيات كان لها أثر أكبر لأننا كنا شعوب منغلقة جدا وفجأة صحينا على غزو العولمة لنا.

    بارك الله فيك ونفع الله بك الأمة الإسلامية العربية.

    ردحذف